•  

    معهد الطهي الأمريكي يرحب بالطلاب الدوليين

  • نظرة عامة

    وجه معهد الطهي في أمريكا على مدار 75 عاماً طاقته وشغفه وخبرته بالصناعة نحو تقديم أفضل تعليم يركز على خدمات الطعام والضيافة. ويعد موضوع الطعام هنا هو محور التركيز الأساسي لجميع الأفراد، حيث يهدفون إلى تجهيز الطلاب لبلوغ مستوى رفيع في كيفية إعداد فنون الطعام. داخل معهد الطهي الأمريكي فقط، سينعم الطلاب بتجربة تعلم مثمرة وشاملة، وإقامة علاقات مع رواد الصناعة يحتاجون إليها لبلوغ الريادة في فنون المطبخ أو الأعمال الفندقية أو في أي مكان آخر يريدون الانتقال إليه في مجال الطعام أو الضيافة.

    يقدم معهد الطهي في أمريكا برامج درجة الماجستير والبكالوريوس ودرجة الزمالة التي تشمل جميع مجالات عالم الطعام - بدءاً من فنون الطهي والخبز والمعجنات إلى الضيافة والأنشطة التجارية الغذائية وإدارة الخمور والمشروبات. يتم التصديق على برامج الدراسة المرموقة لمعهد الطهي الأمريكي من قِبل لجنة الولايات الوسطى للتعليم العالي، والتي تصدق أيضاً على برامج كبرى الكليات والجامعات الأمريكية الأخرى، بما في ذلك كولومبيا وكورنيل وفاسار. وتعد علامة التميز هذه بمثابة شهادة على الجودة والنتائج المثبتة ومعدلات النجاح لبرامج المعهد الدراسية.

    فيما يلي نموذج لمحتوى الدراسة في معهد الطهي في أمريكا:

    • توفير برنامج دراسي تأسيسي يتألف من أكثر من 1300 ساعة من الأنشطة العملية في أحدث المطابخ والمخابز
    • اكتساب خبرة حقيقية في مطاعم الخدمة العامة الحائزة على جوائز المعهد، والتي يديرها تسعة طلاب
    • الحصول على تدريب عالمي مدفوع الأجر في واحدة من أكثر من ألفي مؤسسة معتمدة من معهد الطهي في أمريكا
    • المزج بين الدراسة النظرية والأنشطة العملية في عالم الطهي - انضم إلى مجتمع متنوع من الطلاب والمعلمين من جميع أنحاء العالم، الذين يجمعهم شغف مشترك لفنون الطعام.

    جودة التدريس

    تضم هيئة المعلمين في معهد الطهي الأمريكي باقة رائعة من الطهاة البارزين، وكبار المديرين التنفيذيين في صناعة الأغذية، وأصحاب المطاعم المشهورة عالمياً، والمؤلفين المنشورين، والسقاة المحترفين، والمزيد. يأتي أعضاء هيئة التدريس في معهد الطهي في أمريكا من جميع أنحاء العالم، ويمتازون بخبرة واسعة وحصد الجوائز في كل مجال من مجالات الطعام والتعليم العالي.

    يتمتع المعهد بفصول دراسية صغيرة الحجم لمنح الطلاب الفرصة للحصول على الاهتمام الفردي الذي يحتاجون إليه، والتواصل مع معلميهم البارزين وزملائهم من الطلاب. يقضي طلاب الدرجة العلمية أكثر من 1300 ساعة في تقنيات تعلم أعمال المطابخ والمخابز في معهد الطهي الأمريكي، وإتقان مهاراتهم أثناء حضور الجلسات العملية. ويتمتع الطلاب أيضاً بفرصة إعداد تعلمهم وفقاً لاهتماماتهم الفردية وتطلعاتهم المهنية. تشتمل الدراسة بالمعهد على المواد التقليدية، مثل العلوم والتاريخ وعلم النفس، والتي تكتسب منظوراً جديداً عند دراستها في سياق الطعام.

    اسأل الطلاب عن أفضل جوانب الدراسة بمعهد الطهي في أمريكا. تتمثل إحدى الإجابات التي تتكرر على مسامعنا في "الطهاة والأساتذة"، الذين يلقبونهم بـ "الملهمين" و"الرائعين" - ومن الواضح للغاية أنهم يحبون ما يفعلونه.

    متطلبات الالتحاق

    يتجسد هدف معهد الطهي في أمريكا في جعل عملية القبول سهلة وسريعة قدر الإمكان. متطلبات القبول للطلاب الدوليينهي:

    نموذج تقديم مكتمل:

    يجب إرسال نماذج التقديم مع إرفاقها بأي وثائق مطلوبة، بما في ذلك سجلات الدرجات الأكاديمية والمراجع والخطابات الشخصية والسيرة الذاتية، على النحو المطلوب. ويجب أن تكون جميع الوثائق المقدمة باللغة الإنجليزية (أو مصحوبة بترجمة إنجليزية موثقة لكل منها).

    دليل إثبات إجادة اللغة الإنجليزية:

    نظراً لأن الدراسة تتم باللغة الإنجليزية، يجب على الطلاب غير الناطقين باللغة الإنجليزية استيفاء متطلبات الالتحاق المعنية باللغة لمعهد الطهي في أمريكا. ويمكن إجراء ذلك من خلال اجتياز اختبار اللغة أو الدراسة في كلية لغات معتمدة.

    إقرار الدعم المالي:

    هناك حاجة إلى خطاب دعم مالي من جهة رعاية طلابية توضح النية لتغطية جميع الرسوم الدراسية ونفقات المعيشة بمعهد الطهي الأمريكي. يجب على الطلاب إرسال هذا النموذج حتى لو كانوا يدعمون أنفسهم.

    إثبات التمويل:

    يتطلب معهد الطهي في أمريكا تقديم دليل على القدرة على توفير الرسوم الدراسية لسنة واحدة، بما يعادل 50 ألف دولار أمريكي. يمكن أن يكون إثبات التمويل عبارة عن كشف حساب المدخرات، أو شهادة إيداع، أو حساب لسوق المال يظهر دليلاً على تمويل الجهة الراعية، أو خطاب مصرفي للتحقق من احتجاز الأموال لغرض تعليم الطالب.

    تأشيرة الطالب:

    يتعين على الطلاب الدوليين الحصول على تأشيرات للدراسة في الولايات المتحدة.

    الدعم الطلابي

    إن الهدف الرئيسي لمعهد الطهي في أمريكا هو نجاح الطالب وتحقيق رفاهيته. ولذلك، حرص المعهد على وضع برنامج يدعم الطلاب منذ أول يوم دراسة حتى آخر يوم دراسة في الحرم الجامعي، انطلاقاً من معرفته بمدى الانزعاج الذي يصيب الطلاب عند ابتعادهم عن أوطانهم - برنامج Cares لمعهد الطهي في أمريكا. ويشكل برنامج Cares أداة اتصال شاملة، حيث يعمل المعلمون والمستشارون المهنيون والأكاديميون وأعضاء شبكة الدعم الآخرون مباشرةً مع الطلاب لضمان حصولهم على أفضل توجيه ودعم طوال فترة دراستهم في المعهد. ودائماً ما سيكون هناك شخص ما مستعد للإجابة عن استفساراتهم وإسداء النصح لهم بشأن القرارات المهمة. هذا هو أسلوب التعاون المثمر الذي يتبعه معهد الطهي في أمريكا.

    من خلال برنامج Cares، يتمكن الطالب من القيام بما يلي:

    • التواصل السلس مع أي عضو في فريق شبكة الدعم لطرح سؤال أو تحديد موعد
    • الوصول إلى معلومات حول خدمات الطلاب، مثل الإرشاد المهني والأكاديمي، وخدمات تناول الطعام، والاستشارات، والمساعدات المالية، والتسجيل، وغيرها الكثير
    • تحديد مواعيد الدروس مع مدرس محترف أو مدرس زميل يتخصص في البرنامج الذي يحتاجون إلى المساعدة فيه
    • عرض التقديرات وسجلات الحضور
    • الاستجابة والتصرف وفقاً للإحالات التي تساعدهم في تحقيق أهدافهم
    • الحصول على تقدير المعلم بشأن الأداء المتميز أو الإنجازات أو القيادة أو مستوى التقدم في تحقيق الأهداف.

    سلامة الطلاب

    على الرغم من أن الالتحاق بالدراسة في معهد الطهي في أمريكا يمكن أن يمثل إضافة عظيمة، فإن ذلك يعد تجربة مثمرة ورائعة حقاً. ويوفر المعهد للطلاب مكاناً رائعاً للعيش والتعلم بفضل فرق الدعم المخصصة، بما في ذلك "فرق السلامة في حرم معهد الطهي الأمريكي" ومجتمع الجامعة المفعم بجو الألفة والترحيب. ووفقاً لدراسة حديثة عن أكثر 100 مدينة أماناً في أمريكا، احتلت هايد بارك في نيويورك - حيث يقع الحرم الجامعي الرئيسي - المرتبة 26 بين أكثر المدن أماناً في الولايات المتحدة (موقع Safewise.com، مايو 2021).

    يتواجد مسؤولو السلامة داخل معهد الطهي في أمريكا على مدار الساعة ساعة في الحرم الجامعي، ويمكن للطلاب رؤيتهم يومياً وهم يتفاعلون في الحرم الجامعي ويراقبون كل ما يجري في ساحات الحرم. كما يتمتع المعهد أيضاً بتقنية المراقبة من خلال دائرة تلفزيونية مغلقة، والدخول بالبطاقة الإلكترونية إلى قاعات السكن، وحظر الدخول ليلاً إلى الحرم الجامعي. ويتسنى للطلاب استخدام أحد هواتف الطوارئ العديدة ذات الضوء الأزرق المتوفرة بالحرم للإبلاغ عن مشكلة، أو مجرد طلب مرافقة ودية من أحد أعضاء فرق السلامة في حرم المعهد لإعادتهم إلى قاعة إقامتهم.

    نتائج الخريجين

    يحظى معهد الطهي في أمريكا بتقدير واحترام رواد الصناعة في عالم الطعام والضيافة. ويعد ذلك ميزة مهنية يتمتع بها خريجو المعهد طوال فترة عملهم في الصناعة. إن الحصول على درجة علمية من معهد الطهي في أمريكا يعد أمراً جذاباً للغاية ويتطلع العديد من كبار أرباب العمل في هذه الصناعة إلى توظيف خريجي المعهد قبل غيرهم - فهم الأفضل على الإطلاق.

    يشمل خريجو المعهد كبار الطهاة والخبازين، وأصحاب المطاعم ورجال الأعمال، وقادة الفنادق ودور الضيافة، وكبار المديرين التنفيذيين لشركات الأغذية الكبرى. فهم يقودون التغيير التحويلي في كل قطاع من قطاعات الطعام والضيافة، وفي كل ركن من أركان العالم - كما سيفعل خريجو المعهد في المستقبل.

    يفتخر خريجو معهد الطهي في أمريكا بتعليمهم بشكل مذهل، ولهذا السبب يوصون بشدة بالدراسة بالمعهد للعديد من الطلاب الجدد، ويوظفون العديد من خريجي المعهد. وعندما يحصل الطالب على شهادة من معهد الطهي الأمريكي، فإنه ينضم إلى أقوى شبكة خريجين في عالم الطعام تضم أكثر من 50 ألفاً من قادة الصناعة وصناع التغيير. وهذا يعني أنهم يتمتعون حقاً بالآلاف من أفضل العلاقات المهنية منذ يوم تخرجهم.

  • International Students - Learn about CIA scholarships, tuition, grant info

  • Check out CIA's International Students and Alumni's Facebook Group

  • Contact Us

    Amanda Stevens, Assistant Director—International AdmissionsAmanda Stevens
    Assistant Director—International Admissions
    Amanda.Stevens@culinary.edu
    845-451-1566

    Contact Amanda to set up a presentation or a one-on-one meeting.

  • More than 90% of CIA students receive scholarships and financial aid.
    Learn More